المرصد: نطالب الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب الإضطلاع بدورها(بيان)

المرصد

طالب المرصد في بيان -اطلعت الحرية.نت على  نسخة منه- الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب الاضطلاع بدورها في وضع حد للعنف البوليسي الذي تمارسه قوات الأمن والشرطة، عن طريق تفعيل قانون مناهضة التعذيب”، مستنكرا بشدة ما وصفه بـ”القمع، والاستعمال غير المبرر للقوة المفرطة، الذي تعرض له المتظاهرون الْيَوم”.

وأضاف أنه بدون محاسبة المسؤولين عن جرائم العنف البوليسي ستظل كرامة المواطن مهدورة، وحقوقه منتهكَة، في الشوارع والأسواق وميادين الاحتجاج بشكل يومي.

كما قال المرصد إنه تابع “بكل أسف ما تعرضت له وقفة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، وغيره من التجمعات والمبادرات الرافضة للتعديلات الدستورية في موريتانيا، من مضايقة وقمع وتتكيل. حيث باغتت قوات الأمن والشرطة الوقفة الاحتجاجية السلمية، على الرغم من ترخيصها، وأمطرت المتظاهرين بوابل من مسيلات الدموع أدت إلى حالات إغماء واختناق عديدة. ثم انهالت بالضرب والاعتداء على عدد من قيادات المنتدى ومناضليه”.

وأكد المرصد أنه يعتبر “ما حصل صباح اليوم تراجعا جديداً في مساحة الحريات العامة وحقوق الإنسان في هذا البلد، ينبغي الوقوف ضده بحزم من قبل الجميع”.

وأكد المرصد أنه ذلك “تسبب في إصابات وجروح  بعضها خطير. كما تعرض بعض الصحفيين للضرب والمنع من التغطية والمصادرة”، معتبرا أن هذا “يشكّل تضييقاً جديداً على حرية التظاهر والرأي والتعبير، وخرقاً كبيراً للدستور والقوانين المحلية والدولية”.