السلطات المغربية تمنع ”قافلة الصداقة“ نحو موريتانيا من عبور الكركرات

جمعية الصحراء المغربية
جمعية الصحراء المغربية

منعت السلطات المغربية ”قافلة الصداقة المغربية الموريتانية“ التي كانت في طريقها إلى موريتانيا عبر المركز الحدودي الكركرات بهدف ”صلة الرحم مع الشعب الموريتاني، من مواصلة طريقها.

ويأتي هذا الاجراء على إثر إقدام البوليساريو على إقامة نقطة للمراقبة بالمنطقة العازلة بالكاركرات، بعد قرار المغرب الانسحاب من جانب واحد يوم 26 فبراير الماضي، إثر اتصال بين الملك محمد السادس والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

وصرح رئيس منظم القافلة محمد رضا الطاوجني، لوكالة ”إيفي“ أن هذه ”القافلة المصغرة“ تتكون من شاحنتين صغيرتين تم استئجارهما وبعد أن وصلا إلى الكركرات، طلبت منه السلطات المغربية اليوم الثلاثاء، العودة إلى أكادير.الصداقة الموريتانية المغربية

وأضاف إن الشاحنتين كانتا مزينتين بخرائط كبيرة للمغرب بما فيها الصحراء وموريتانيا، وقال الطاونجي إن الهدف كان التوجه إلى موريتانيا من أجل إنشاء ”مجموعة للصداقة المغربية الموريتانية“. لكن السلطات المغربية أخبرت المنظمين أن البوليساريو كانوا ”ينوون افتعال حادث لدى مرور القافلة“، موضحا أن المبادرة كانت تنطوي على مخاطرة .

وأكد “الطاونجي” للوكالة الاسبانية إنه تلقى وابلا من السباب والتهديد بالقتل عبر شبكات التواصل الاجتماعي منذ أن أعلن عن تنظيم القافلة يوم فاتح فبراير الماضي .

يذكر أن البوليساريو تمنع الشاحنات التي تحمل العلم وخريطة المغرب التي تضم الصحراء من عبور المنطقة العازلة في اتجاه موريتانيا.

Go to W3Schools!