الشرطة تغلق الطرقات المؤدية للبرلمان وتصادر معدات موفد الحرية

شرطة روصو
شرطة روصو

الحرية نت: أغلقت الشرطة الوطنية صباح اليوم الثلاثاء كل المنافذ والطرقات الطريقية المؤدية لمحيط البرلمان تحسبا لأي احتجاجات رافضة اتعديل الدستور الذي تجري إجراءات التصويت عليه حاليا داخل مباني الجمعية الوطنية.

و أوقفت الشرطة في هذا الصدد موفد الحرية للمنطقة وصادرت أداة تصويره واستجوبته لوقت مستفسرة عن ما إذا كانت هناك جهة تقف وراءه، وتم إخلاء سبيل مورفدنا بعد نقاش ومسح كلي لألبوم صور بعضه من ضواحي الجمعية الوطنيةن إضافة لمجموعة صور أخرى توثق لأزمة سير خانقة عاشتها العاصمة جراء إغلاق الطرقات المؤدية للسوق المركزي، وضغط السير، وصور أخرى من مصادرة أمن الطرق لسيارات متوقفة على شوارع في العاصمة، وسحبها عن طريق شاحنات عملاقة.

وتشهد العاصمة انتشارا مكثفا لرجال الأمن وقوات مكافحة الشغب، في وقت تتزايد فيه أعداد المواطنين المتوافدين على المنطقة للتعبير عن الرفض والقبول للتعديلات الدستورية، حيث رفعت لافتات تقول لا للدستور، وحضرت قيادات في أحزاب سياسية من أبرزها النائب الأول لرئيس حزب التكتل محمد محمود ولد امات، وقيادات أخرى في الحزب، وشخصيات أخرى سياسية وناشطون، فيما حضر جانب آخر يطالب البرلمانيين بالتصويت بنعم للتعديلات الدستورية.

الحرية.

 

Go to W3Schools!