فرانسوا : التعديلات ستعيد مليار أوقية سنويا إلى الخزينة

نور الدين فرانسوا
نور الدين فرانسوا

قال الأستاذ نور الدين سيدي عالي فرانسوا إن التعديلات الدستورية ستمكن من توفير أكثر من مليار أوقية كانت تصرف كعلاوات وحوافز لبعض العمال في مؤسسات دستورية لا يتناسب أداؤها مع حجم التطلعات والمتغيرات التي يعيشها البلد

دعا القيادي في الأغلبية الحاكمة في موريتانيا الأستاذ نور الدين سيدي عالي فرانسو  في تصريح خاص لموقع ريم آفريك إلى مساندة التعديلات الدستورية المقترحة مضيفا” إن هذه التعديلات تأتي الدستورية التأثير الشعبي والجماهيري في صناعة القرار السياسي للبلد والاقتصادي في البلد، وذلك من خلال دمج بعض المؤسسات الدستورية لتنتج مجالس محلية، قادرة على كسر الاحتكر

وقال فرانسو  إن هذه التعديلات تكتسب طابعا آخرا بالغ الأهمية، فيما يتعلق بالهوية، وذلك من خلال تكريم المقاومة وتعزيز الانتماء الوطني مما يعني صقل هويتنا الوطنية وترسيخ قيم الانتماء لموريتانيا بين كل أفراد الشعب، وذلك بإعادة كتابة التاريخ وإظهار قيم الأرض والعرض في العلم والنشيد، مما يعني زيادة المنسوب الحماسي في النشيد الوطني ليتجاوز الشحنة الوعظية التي كانت مركزة في النشيد الوطني الذي هو واحدة من أهم روائع أحد أبرز علماء البلد الأجلاء.

وأضاف السيد سيدي عالي فرانسو : إن التعديلات الدستورية لم تعد على مقاسات الرئيس محمد ولد عبد العزيز لأنه قطعا لن يستفيد منها.

أما بالنسبة للمعارضة فلا شك أنها تقف في وجه الإصلاح بشكل دائم، وتواجه بالانتقاد والمواقف السلبية كل منحى إصلاحي في البلد، متخلية بذلك عن دورها الطبيعي في نقد الاختلالات وتثمين الإصلاحات يقول نور الدين فرانسوا

ودعا السياسي نور الدين فرنسوا إلى مساندة التعديلات الدستورية مؤكدا أنها السبيل الأوحد لصناعة دستور متميز متناغم مع تطلعات الشعب الموريتاني.