25 فبراير: جئنا لترسيخ الدولة المدنية وسيادة الشعب

25الحرية نت: أحيت حركة 25 فبراير الذكرى السادسة لتأسيسها بوقفة احتجاجية يوم السبت الموافق 25 فبراير.

ووصف المشاركون في إحياء الذكرى بإنها ذكرى وفاء لنهج النضال السلمي من أجل فرض حقوق الشعب الموريتاني في إقامة دولة مدنية يقوم فيها العسكر بدورهم الطبيعي في الدفاع، وتديرها مؤسسات منتظمة لا تتأثر بالأشخاص، ويسود العدل والمساواة بين مواطنيها الذين يحظون بحقوقهم في الحياة الكريمة والصحة والأمن والتعليم والعمل في ظل وحدة المصير والتعايش المشترك بين مختلف المكونات الاجتماعية.

دولة تكون فيها السيادة للشعب عبر ديمقراطية حقيقية تضمن الحقوق والحريات السياسية للأفراد والجماعات.
لقد تم اختيار مكان جديد “ملتقى طرق تنسويلم” تعبيرا عن التعلق بنهج التجديد والتقرب للمواطن الذي هو وسيلة وهدف النضال من أجل الحقوق.
إنها لفرصة للتذكير بتلك المطالب الملحة، وننوه في حركة 25 فبراير أن رؤيتنا العامة ستطرح للنقاش العام بعد تخليد هذه الذكرى مباشرة من خلال نشرها في وسائل الإعلام راجين بذلك أن نسهم في التفكير العام لخلق مستقبل أفضل لهذا الوطن.