ولد عبد العزيز يعود إلى غامبيا بعد تسوية أزمتها السياسية

اعلان موريتل

جامي عزيزالحرية نت: من المنتظر أن يتوجه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يوم غد السبت إلى غامبيا تلبية لدعوة من نظيره الغامبي آداما بارو لحضور الاحتفالات المخلدة لذكرى العيد الوطني لبلاده.

وتحتفل غامبيا السبت 18 فبراير  بالذكرى الثانية والخمسين لاستقلالها عن المملكة المتحدة عام 1965.

وكان رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز قد نجح مؤخرا في حل الأزمة السياسية التي كادت تعصف بغامبيا بعد رفض الرئيس المهزوم في الانتخابات الرئاسية يحي جامي ترك منصبه ، وقاد وساطة ناجحة انتهت بإقناعه بترك السلطة والسفر خارج البلاد.

وتشكل عودة ولد عبد العزيز لغامبيا ـ حسب مراقبين ـ فرصة لكسب عقل القيادة في البلاد، حيث تعلق الجالية الموريتانية في غامبيا آمالا كبيرة على قيادة بلدهم في إقناع السلطات الغامبية بتحسين معاملاتها لهم، والتسامح مع واحدة من اكبر الجاليات وأكثرها دخلا في الدولة الصغيرة.

اعلان