’’مالي جيت’’ تتهم موريتانيا باحتضان عناصر تنظيم القاعدة

198279-768x576تشن الصحافة المالية منذ بعض الوقت حملة شرسة ضد موريتانيا، حيث تحدثت عن ابرام اتفاق بين النظام الموريتاني وتنظيم القاعدة  .

فقد اتهم الموقع الإلكتروني ‘‘مالي جيت ”، النظام في ”نواكشوط ” بتحويل البلاد إلي حاضنة للإرهابيين في الساحل .
وجاء في الموقع أن كل بيانات تبني الهجمات الإرهابية يتم نشرها أولا في الصحف والمواقع الإلكترونية الموريتانية وأن بعض هذه المواقع له ارتباطات قوية مع شبكات الإرهابيين .
ويضيف الموقع المذكور، أن مجموعات إرهابية تجول وتمرح بأمان فوق التراب الموريتاني دون أن تواجه ما يعكر صفوها، مؤكدا أن ذلك يدعم المعلومات المتوفرة عن وجود اتفاق عدم اعتداء بين نظام الرئيس ” محمد ولد عبد العزيز والتنظيم، لذلك يقول المصدر فإن موريتانيا هي البلد الذي لم يقع على أراضيها أي عمل إرهابي مثل الذي شهدته جميع دول المحيط .

ويدخل ما ذهبت إليه “مالي جيت” ضمن الحملة الإعلامية المنظمة ضد موريتانيا، التي حققت انتصارات هامة على التنظيم، وقامت بتطوير جيشها وتزويده بطائرات ومعدات حديثة، مما مكنها من تأمين حوزتها الترابية، بعد أن تعرضت لهجات إرهابية استهدفت وحدات من الجيش في تورين ولمقيطي وحاسي سيدي.

وبالتالي فإن الموريتانيين يرون في هذه الحملة التي اعتذرت عنها سابقا قناة الجزيرة، مجرد ذر للرماد في العيون، ومحاولة يائسة للتقليل من حجم الإنجاز الذي حققته نواكشوط في هذا المجال.