“أمبلل” :  شكاوي من ندرة المياه..ونكوص الوزير بوعده

 

امبللالحرية نت: أبدى عدد من شباب بلدية “امبلل” التابعة لمقاطعة كرمسين بولاية اترارزة تذمرهم من خلف وزير المياه محمد عبد الله ولد أوداعه لتعهد أعطاه لهم قبل أشهر، في لقاء جمعهم به، والتزم لهم بالتغلب على مشكل المياه في البلدية الريفية، (العاصمة العتيقة لبلدية “امبلل”)،و القرى المجاورة لها.

وبحسب شباب البلدية فقد تم إطلاق حملة إعلامية واسعة على جميع المواقع الاجتماعية، وعلى معظم المواقع الإخبارية المحلية، تهدف للفت الأنظار للمعاناة الكبيرة والمؤثرة التي يعاني منها سكان هذه القرية منذ سنوات عديدة بسبب العطش وندرة المياه في قريتهم.. حيث ما يزال السكان يعتمدون في جلب المياه من الآبار التقليدية المتهالكة  وبوسائل تقليدية بدائية..

وأكد شباب “امبلل” في بيانات وزعوها، أن هذه الحملة تأتي بعد حملات مماثلة نظمها سكان القرية في الفترات السابقة، كان آخرها حملة تصعيدية أطلقها الشباب إبان موسم الخريف الماضي ..

وكانت نتائج هذه الحملة مشجعة حيث أفضت إلى لقاء جمع ممثلين عن مجموعة شباب “امبلل” مع وزير المياه والصرف الصحي الحالي محمد عبد الله ولد أوداعه في مكتبه، وهو اللقاء الذي تعهد لهم فيه بحل أزمة المياه في البلدية بشكل نهائي، لكن لحد الساعة وبعد مرور قرابة خمسة أشهر على اللقاء لم يتم بعد القضاء على مشكل العطش، وصعوبة تحصيل المياه في المنطقة التي يقطنها حوالي 3000 نسمة، وتقع على طريق روصو – انواكشوط، على بعد 30 كلم شمال مدينة روصو وتتبع إداريا لمقاطعة كرمسين، ويمثلها انتخابيا عمدة من حزب الاتحاد الحاكم، كم أن نواب المقاطعة أيضا ينتمون لنفس الحزب.