الإعلان في نواكشوط عن انطلاق الرابطة الأدبية الخليجية الموريتانية 

جلسة الإفتتاح
جلسة الإفتتاح

أعلن صباح أمس في نواكشوط عن انطلاق فعاليات الملتقى  التأسيسي للرابطة الأدبية الخليجية الموريتانية ، الذي ينظمه مركز أمجاد للثقافة والإعلام بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتاتية تحت شعار : الأدب والثقافة ودورهما في خدمة التنمية المشتركة- قوافل التواصل الثقافي والتجاري من عكاظ إلى وأدان

وقال محمد العرب ( البحرين) رئيس الرابطة في كلمته بالمناسبة ” إنني لن أدخر جهدا في خدمة موريتانيا على جميع المستويات ، ومن أهم ذلك تثمين دور الشناقطة الذين جعلوا 800حيلومتر على شاطئ الأطلس تتحدث بلغة الضاد شعرا ، إن هذا البلد الجميل إنسانا وطبيعة وعروبة بلد يستحق الحب والانحناء لدور الفرسان العظماء والعلماء الأجلاء الذين حكموه بالتي هي أعلى وأحسن ، إنني أتقدم بجزيل الشكر لكل الموريتانيين وأخص بالذكر رئيس الجمهورية رئيس القمة العربية محمد ولد عبد العزيز الرجل الشجاع والفارس العربي النبيل الذي قاد الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي والوساطات في الملفات الإقليمية بكل حنكة وذكاء شهد بها الجميع “
وأضاف محمد العرب إن هذه الرابطة الأدبية بين المحيط والخليج ستكون رابطة أفعال لا أقوال مشيرا إلى أهم نشاطاتها المستقبلية على المدى القصير والتي ستبدأ منتصف نوفمبر الجاري باستضافة الشاعر والروائي الموريتاني المختار السالم أحمد سالم ، إضافة إلى الأسبوع الثقافي البحريني في المنامة أيضاً فبراير 2017  ناهيك عن الجوائز الأدبية والثقافية التي أعلن عنها مثل مسابقة التصوير الفوتوغرافي وجائزة القصة القصيرة للأدباء الشباب في موريتانيا
بدوره قال الأمين العام للرابطة الشاعر سيدي ولد الأمجاد إن تأسيس هذه الرابطة اليوم في نواكشوط يصب في سياق الدبلوماسية الثقافية لموريتانيا الآن وما جسدته القمة العربية الأخيرة في نواكشوط برئاسة فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز من بعد ثقافي حقيقي لرسالة موريتانيا في محيطها العربي من المحبط إلى الخليج، مضيفا أنها رسالة الجذور وثقافة الجسور
وقد تم في هذا الملتقى إعلان الهيكل الإداري للرابطة الأدبية الخليجية الموريتانية برئاسة محمد العرب من البحرين وسيدي ولد ولد الأمجاد  أمينا عاما من موريتانيا في حين توزعت العديد من المسؤوليات الأخرى بين دول الخليج العربي وموريتانيا
وتم في هذا الملتقى التأسيسي تكريم العديد من الشخصيات الموريتانية من طرف الرابطة كان في مقدمتها رئيس غرفة التجارة والصناعة الموريتانية السفير محمدو ولد محمد محمود بدرع الرعاية لهذا الملتقى ، وأربع دروع أخرى لشخصيات ثقافية من مؤسسي الرابطة الآدبية الخليجية الموريتانية هم : الشاعر أحمدو ولد عبد القادر والشاعر محمد الحافظ ولد أحمدو والشاعر محمد ولد الطالب والباحثة في التراث الشعبي عزيزة بنت البرناوي
وشهدت فقرات الحفل بمقر الغرفة التجارية وبحضور جمهور ثقافي كبير  قراءات شعرية مع أسماء بارزة مثل اسماعيل ولد محمد يحظيه وأحمدو ولد عبد القادر ومحمد الحافظ ولد أحمدو ومحمد ولد الطالب ومحمد العرب ومحمد ولد سيدي محمود وبودربالة ولد البخاري ، في حين تميز الحفل أيضاً بوصلات موسيقية رائعة للعازف العالمي على العود العربي سعد جواد عضو الوفد المشارك في هذه الاحتفالية
هذا الملتقى الأول من نوعه شاركت فيه وفود شقيقة قادمة من خارج البلاد ، وحضره سفراء وممثلون عن دول الخليج العربي في موريتانية ونخبة واسعة من رجال الثقافة والأعمال والإعلام والأدب والفن بموريتانيا وكان من أبرز الحاضرين  للملتقى الأستاذ الكبير الخليل النحوي أول رئيس لرابطة الأدباء الموريتانيين الذي عبر رئيس الرابطة الأدبية محمد العرب عن لفتة خاصة نحوه عندما نزل من المنصة لتقبيل رأسه مباشرة بعد كلمة الافتتاح في رسالة تقدير ومحبة واحترام خاصة لرموز الشناقطة أرض المنارة والرباط