قصة شهيد: عبد الله بن باريك

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%88%d9%85%d8%a9هو عبد الله بن المختار بن الخضر بن باريك الجكني، عالم فقيه قدوة مجاهد كان من كبار مريدي الشيخ ماء العينين … عينه الشيخ ماء العينين قائدا لبعض الوية الجهاد عندما بدأ الزحف الفرنسي على موريتانيا يصل منطقة الترارزة فشارك بفعالية في عدد من المعارك وابدى شجاعة فائقة حيث تولى قيادة احد الوية المجاهدين في اثناء الهجوم من اجل تحرير اكجوجت وبالتحديد في معركة اعكيلت الرفكة يوم16 مارس سنة 1908 والتي ابلى فيها البلاء الحسن حتى ان بعض المحاهدين كانوا يصفونه بالتهور بسبب ما ابان عنه من شجاعة زائدة وإقدام.

كان رحمه الله يرفع صوته اثناء اشتداد القتال بالآيات القرأنية الواردة في الجهاد والشهادة في سبيل الله، وظل يجاهد حتى رزقه الله الشهادة في معركة اكنينت التيكويت التي قادها في انشيري بالشمال الموريتاني يوم 21 مايو سنة 1908 تغمده الله برحمته الواسعة .

اعل الشيخ الحضرامي امم