’’منت أمبارك فال’’ تلتقي بالجالية الموريتانية في مونتريال

’’منت أمبارك فال’’ تلتقي بالجالية الموريتانية في مونتريال
’’منت أمبارك فال’’ تلتقي بالجالية الموريتانية في مونتريال

في إطار الزيارة التي تقوم بها حاليا لكندا، التقت معالي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج، السيدة خديجة أمبارك فال، مساء اليوم بمكتب جاليتنا في مدينة مونتريال وكذا ممثلين عن مختلف أطياف الجالية  في إقليم الكبيك بكندا.

و خلال الاجتماع الذي جرى بمطعم الخيمة الموريتاني وسط مونتريال، تمت مناقشة أهم القضايا المطروحة للجالية الموريتانية في هذا البلد لتيسير وتقريب الخدمات الإدارية من هذه التجمعات، ومواكبتها من أجل إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التي تعاني منها.

كما قدمت معالي الوزيرة شرحا وافيا لأهداف قطاعها من خلال التركيز على اهتمام الحكومة والسلطات الموريتانية بمعالجة المشاكل التي تواجهها جالياتنا في الخارج وربطها بالوطن.

من جهة أخرى، شجعت معالي الوزيرة مشاركة الجالية الموريتانية في الخارج في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، خاصة بالنسبة لجاليتنا في كندا، التي تعتبر واحدة من أكثر جالياتنا أهمية من حيث مستوى الرقي الفكري والاجتماعي والمهني.

كانت المناقشات جادة، وصريحة ومفيدة وتطرقت إلى الكثير من النقاط التي علقت عليها معالي  الوزيرة بالشرح والتفصيل، مؤكدة على غنى التنوع الثقافي الذي تتميز به بلادنا، وعلى الإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها، داعية الجميع إلى تثمين المكتسبات الوطنية في مجالات التنمية، و حقوق الإنسان وتعزيز الوحدة الوطنية.

يرافق معالي الوزيرة في هذه المهمة كل من السفراء با صمبا، مدير التعاون الدولي، ومحمد السالك ولد احمد بانمو، مدير الإتصال والتوثيق، وأحمدي ولد حكي، مدير شؤون الموريتانيين في الخارج بوزارة الخارجية والتعاون.