من ملاحم الامة: المقاومة تلاحق الغزاة الفرنسيين في ازواد ..

 المقاومة تلاحق الغزاة الفرنسيين في ازواد ..
المقاومة تلاحق الغزاة الفرنسيين في ازواد ..

معركة ” القطارة ” كتيبة من المجاهدين جلها من الرقيبات واولاد دليم تهاجم كتيبة من الجيش الفرنسي في ” ازواد” ومقتل قائدها الملازم لو لورين ..

في فجر الرابع والعشرين من شهر مايو سنة 1912 هاجمت فرقة من المجاهدين جلها من الرقيبات فصيلة من الرماة الهجانة في الجيش الفرنسي يقودها الملازم “لو لورين” وذلك عند “بئر القطارة”في منطقة ازواد في مالي حاليا,

بعد معركة طاحنة تمت إبادة الوحدة الفرنسية وقتل قائدها ومساعده وأستولى المقاومون على كل ماكان تحت يد هؤلاء الجنود من تموين وعتاد وغنموا 140 بندقية و70 جملا.

يقول محمد الشيخ بن البخاري : إن المقاومين غنموا في هذه المعركة مائة وأربعين بندقية وسبعين جملا وأضاف : أن محمود بن امحمد المساوي غنم ثلاث بنادق , وشان بن افريط ثلاث بنادق , وبهاها بن محمود بن الحيسن ثلاث بنادق , ومحمد المهدي بن الب بندقيتين وأحمد بن حمادي واحدة , وابراهيم بن ميارة ثلاث بنادق , وبوضرس العياشي بندقيتين , وأحمد بن عبيد الله الدليمي ثلاث بنادق , وولد اسويدات السكراني ثلاث بنادق , والديد بن سيدي سالم بندقيتين , وسعيد بن رابح من الفقرة واحدة.

استشهد فيها مايزيد على ثلاثين رجلا منهم: محمد سالم بن باهيه الدليمي , وهو عم محمد بن باهيه المجاهد المعروف , وأربعة من التهالات منهم : محمد المهدي بن محمود بن اعلي ومحمد المختار بن أحمد بن اعلي , وثلاثة من السواعد هم : أحمد وعلي ابنا برهاه , واحممد بن حمده .

تحدث المؤرخ الفرنسي بول مارتي عن أحداث المعركة وقال :< نشبت عند الصباح , وبعد يوم كامل من المناوشات القاسية تمت إبادة كل الرماة الذين كانوا ضمن المفرزة وقتل الملازم لو لورين وقتل المساعد روسي>

مصدر المعلومات كتاب الشيخ ماء العينين علماء وأمراء في مواجهة الإستعمار الأوروبي تاليف المؤرخ الشيخ الطالب اخيار بن مامينا

اعل الشيخ الحضرامي امم