’’أمل’’ تنظم ورشة تكوينية حول صياغة المشاريع

ورشة تكوينية حول صياغة المشاريع
ورشة تكوينية حول صياغة المشاريع

احتضن فندق حليمة زوال أمس الأحد ورشة تكوينية حول صياغة المشاريع منظمة من طرف منظمة “أمل” لصالح عشرين منظمة غير حكومية بالعاصمة نواكشوط، وقد افتتحت الورشة من طرف حمود ولد اطفيل مدير العلاقات مع المجتمع المدني، باسم المفوض المكلفة بحقوق الإنسان، حيث شدد على أهمية موضوع الورشة ضمن مستويات التصور والتخطيط والبرمجة نظرا لكونه يعد بداية الطريق إلى تحقيق الأهداف المنشودة، كما يساهم في تعزيز قدرات المجتمع المدني، وهو المسعى الذي يشكل محورا أساسيا ضمن توجهات الحكومة الموريتانية عبر مفوضية حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني. وختم كلمته بدعوة المشاركين إلى الاستفادة القصوى من هذا التكوين، شاكرا منظمة أمل على مواصلتها تنفيذ النشاطات المبرمجة في إطار مشروع تعزيز قدرات المجتمع المدني.. ثم أعلن افتتاح الورشة.

بدورها السيدة فاطمه بنت سيدي محمد رئيسة منظمة أمل، خاطبت المشاركين في الدورة التكوينية حول صياغة المشاريع قائلة إن هذا التكوين يأتي في سياق برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني الموريتاني الذي أعدته المنظمة بتمويل من شركائها السويديين (PMU وASD) لصالح منظمات المجتمع المدني على مستوي أربع ولايات، وقد نظمت في هذا الإطار 13 ورشة شملت حلقات حول الحوار المجتمعي وحقوق الإنسان ونظام الأحوال الشخصية وحق التصويت، إضافة إلى التخطيط الاستراتيجي وصياغة المشاريع ونظم متابعتها وتقييمها … وأخريات مثل هيكلة منظمات المجتمع المدني، والتسيير الإداري والمالي والتخطيط الاستراتجي،  والتسامح ورقابة التسيير الإداري ، ودورات حول المناصرة والتشبيك وأخرى حول ممارسة الحق الانتخابي تم تنظيمها لصالح المنتخبين المحليين وشبكات المجتمع المدني. واستفادت منه حتى الآن: تعاونيات نسوية، واندية شبابية، وعدد من منظمات المجتمع المدني ومنتخبون وجماعات محلية.alt وأضافت: لقد جعلنا من التكوين والتحسيس ركائز لمشروع تعزيز قدرات المجتمع المدني آملين أن يشكلا فرصة للتبادل وكسب المعارف والتقنيات والآليات العصرية، الناجعة في صياغة وتنفيذ البرامج التنموية، تجسيدا للهدف الرئيسي للمشروع ألا وهو المساهمة في خلق مجتمع مدني فعال، قادر على لعب دوره في النهوض بالقيم الديمقراطية والمشاركة الإيجابية في المجهودات التنموية الوطنية. يذكر أن الورشة ستدوم أربعة أيام يستفيد خلالها المشاركون من عدة تكوينات حول صياغة المشاريع التي من شأنها أن تعزز قدرات المنظمات المستهدفة في وضع خططا لتنفيذ أهدافها على المستويين المتوسط والبعيد.alt

alt