’’أمل’’ تسعى لضمان ممارسة الناخب لحقه في الإدلاء بصوته

ضمان ممارسة الناخب لحقه في الإدلاء بصوته
ضمان ممارسة الناخب لحقه في الإدلاء بصوته

شهدت قاعة المؤتمرات ببلدية كيهيدي عاصمة ولاية غورغول زوال يوم أمس الأربعاء افتتاح الورشة التكوينية حول “حق التصويت” المنظمة لصالح منظمات المجتمع المدني في “كيهيدي والتي تستمر من 4 إلى 6 يوينو 2012 وقد اشرف على حفل الافتتاح الوالي المساعد الوالي وكالة “إلبو ولد الفاظل” نيابة عن المفوض المكلف بحقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، وبحضور عمدة مدينة كيهيدي. في كلمته الافتتاحية قال الوالي وكالة إن الورشة التكوينية حول “حق التصويت” تأتي لتعزز النصوص القانونية المتعلقة بالقانون الانتخابي الأمر الذي يشكل دعامة للتوجه العام للدولة حسب تعليمات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وذلك من اجل ضمان حق الناخب في أداء واجبه الانتخابي تعزيزا للمكاسب الديمقراطية التي تعمل على تجسيدها وترسيخها حكومة معالي الوزير الأول مولاي ولد محمد لقظف.

 

رئيسة منظمة أمل: نسعى لضمان ممارسة الناخب لحقه في الإدلاء بصوته دون ضغط أو إكراه

بدورها فاطمة بنت سيدي محمد رئيسة منظمة أمل خاطبت الحضور في كلمتها الترحيبية قائلة إن مشاركتهم في الدورة التكوينية المنظمة لصالح 20alt

مسؤولا من منظمات المجتمع المدني في “كيهيدي” حول حق التصويت، تعد مصدر سعادة واعتزاز بالنسبة لها، مرحبة في ذات

 

الصدد بإشراف الوالي على افتتاح أعمال الدورة، لأن ذلك يترجم الاهتمام الرسمي بتدعيم المكاسب الديمقراطية وتفعيل دور المجتمع الموريتاني من أجل مسلسل انتخابي تطبعه حرية الناخب وشفافية الاقتراع. تقول رئيسة منظمة أمل. وأكدت بنت سيدي محمد أن الدورة التي تدوم ثلاثة أيام ستتطرق إلى مواضيع من ضمنها أهمية التصويت وحريته والنصوص القانونية التي تضمن ممارسة الناخب لحقه في الإدلاء بصوته دون ضغط أو

إكراه. وأضافت: يأتي هذا التكوين الذي نعلن انطلاقته اليوم من كيهيدي في إطار تنفيذ نشاطات برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني الذي أعدته منظمة “أمل” غير الحكومية بدعم من شركائها السويديين PMU و ASDI على مدى السنوات الثلاث القادمة من أجل المساهمة في إرساء مجتمع مدني ديمقراطي وفعال، قادر على لعب دوره في النهوض بالقيم الديمقراطية والمشاركة الإيجابية في المجهود التنموي الوطني. وقد نظم المشروع حتى الآن إثنى عشر دورة ً تكوينيةً، استفادة منها منظمات المجتمع المدني، والتعاونيات والرابطات والشبكات والبلديات على مستوى أربع ولايات من الوطن، هي: (نواكشوط، نواذيبو، لبراكنه، كوركول)، وكانت مواضيع تلك الدورات مرتبطة بمحاور تتعلق بالشفافية والحكم الرشيد، والديمقراطية وحقوق الإنسان والتخطيط الاستراتيجي وصياغة المشاريع، والمناصرة والتشب

يك.alt

alt

alt