الوزير الأول يبحث مع مكتب  الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين الشراكة بين القطاعين العام والخاص


وخصصت الجلسة التي احتضنتها قاعة الإجتماعات بالوزارة الأولى في نواكشوط، لبحث الشراكة بين القطاع العام والخاص وتفعيل التعاون بينهما .

وأدلى رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين في اعقاب اللقاء بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه:” تشرفنا في المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين باستقبال معالي الوزير الأول، وكان اللقاء فرصة لعرض انشغالات القطاع الخاص وتأثير جائحة كوفيد على الاقتصاد الوطني.

وكذلك ناقشنا خلاله خطة الاقلاع الاقتصادي، وتم التطرق لبعض المشاكل المطروحة للقطاع الخاص ، ولمسنا من معالي الوزير الأول الرؤية الواضحة والإرادة القوية الصارمة لتنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بما يحمله من آفاق واعدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد واشراك القطاع الخاص الوطني في خطة الاقلاع والخطط التنموية للاقتصاد الوطني.

وانتهز هه الفرصة لأتقدم بجزيل الشكر للسلطات العمومية على الاصلاحات الاخيرة لمدونة الصفقات العمومية وتحفيز الشركات الوطنية بنسبة 15 في المائة، كما أتقدم بجزيل الشكر لمعالي الوزير الأول على الاستقبال والأريحية التي غمرنا بها”.
وحضر جلسة العمل السادة: سيدى ولد مولاى الزين مدير ديوان الوزير الأول وسيدى ولد محمد عبد الله مكلف بمهمة بديوان الوزير الأول والناجي ولد خطرى مكلف بمهمة بديوان الوزير الأول