من داخل أحد أماكن العزل الصحي في “كيهيدي” أجسام مكدسة، واستخدام لنفس الأدوات والمرحاض.. (فيديو)

 

حصلت “الحرية نت” على فيديو مصور من داخل أحد أماكن الحجز في مدينة كيهيدي عاصمة ولاية كورمول، التي ظهرت فيها حالة الاشتباه الخامسة، يكشف الظروف السيئة للحتجز، حيث بدا من المشاهد تكدس المواطنين في مكان واحد وعدم احترام المسافة بينهم.
وحسب المحتجزين الذين ادلوا بتصريحاتهم في الفيديو فإنهم أخذوا من منازلهم حيث كان يجب تركهم ليعزلوا أنفسهم في ظروف أكثر أمنا وأمانا.
أحدهم قال إنه وصل إلى موريتانيا بدفع ٢٠٠٠ افرنك افريقي، وتمكن بالفعل من الوصول إلى منزل ذويه وبعد أيام أبلغ أن الدرك يبحث عنه وطلب منه مراجعة الفرقة، وعند تسليمه لنفسه تعرض لمحاولة اعادته لجمهورية السنغال رغم كونه موريتانيا، ثم نقل للحجز في مكان يستخدم فيه الجميع نفس الوسائل من مرحاض وأواني وكؤوس الشاي ويشربون من نفس الأداة.
وطالب المعزولون بتوفير ظروف صحية تتماشى مع ما هو معلن، أو اعادتهم إلى أسرهم ليحجرو أنفسهم في ظروف أكثر أمانا.

وطالب المحجوزون رئيس الجمهورية بالتدخل لانهاء وضعيتهم لأن ما يحدث هو تلاعب بالرئيس وبالشعب الموريتاني.
يذكر أن النساء المحجوزات في الطابق العلوي من نفس المنزل يعشن نفس الظروف حسب المتحدث في الفيديو.
هذا المشهد يعطي الانطباع عن ظروف الحجز في العديد من الولايات الحدودية والمقاطعات التي تفتقر للفنادق، وينذر بحدوث كارثة صحية لو تأكد اصابة أحد المحجورين.
الحرية نت