بسب جائحة “كورونا” يفقد حوالي 600 ألف عامل ومستخدم مغربي وظائفهم

 

الحريةنت -محمد الحبيب هويدي(المغرب)
قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية، أن عدد العمال والمستخدمين المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذين تم إعلان توقف مؤسساتهم بشكل كلي أو جزئي يقارب 600 ألف.وذكر العثماني
في تدوينة له على حسابه الرسمي بـ”تويتر” إن “إحصائيات التسجيل إلى حدود اليوم للاستفادة من دعم العمال والمستخدمين المنخرطين في الضمان الاجتماعي المتوقفين عن العمل بلغت 95 ألفا و749 من عدد المقاولات المصرحة بتوقف كلي أو جزئي، وعدد المؤمنين المعنيين 578 ألفا و208
هذا وكانت مؤسسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أنه بهدف صرف التعويض المنصوص عليه من قبل لجنة اليقظة الاقتصادية، الممول من طرف الصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد-19، المحدد في 1000 درهم برسم شهر مارس 2020، وذلك قبل 6 أبريل 2020، فإن أجل التصريح بالعمال المتوقفين مؤقتا عن العمل، عبر بوابة سينتهي يوم الجمعة 3 أبريل 2020.وذكر مؤسسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعب أن أي عملية تصريح عن التوقف عن العمل برسم شهر مارس 2020 بعد هذا التاريخ، “لن تبقى ممكنة”، مشيرة أن التصريح بالأجراء المتوقفين عن العمل بسبب هذه الجائحة برسم شهر أبريل 2020، سيكون متاحا ابتداء من يوم الجمعة 10 أبريل 2020.

وتجدر الاشارة ان لجنة اليقظة الاقتصادية، التي شكلتها الحكومة للحد من الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد على مناصب الشغل في المغرب، قد قررت منح جميع الأجراء الذين جرى تسريحهم من الشغل، المصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى نهاية شهر فبراير المنصرم، مبلغ 2000 درهم شهريا، مع الحفاظ على استفادتهم من التعويضات العائلية.