النائب منت اعل محمود: لمواجهة “كورونا”، هناك ضرورة لتوفير المزيد من أماكن الحجر في كوبني

 

النائب فاطمة منت اعل محمود

طالبت نائب كوبني فاطمة منت اعل محمود، الحكومة واللجنة الوزارية المختلطة التدخل لتوفير أمكنة كافية لحجر المشتبه في حملهم فيروس كوفيد 19، بعد أن وضعت السلطات المحلية في المقاطعة عشرة أشخاص في نزل داخل المدينة التي تفتقر للفنادق، وبنية تحتية صحية تسمح بحجر المزيد من الأشخاص.
وطالبت منت اعل محمود نقل الحالات المستجدة إلى مدينة العيون حاضرة الولاية، أو إلى المستشفى الجهوي في كيفة، وجاء في تدوينة النائب على الفيسبوك:

“تبذل السلطات الإدارية والصحية والأمنية في مقاطعة كوبني، جهودا معتبرة لتطبيق الخطة التي أعلنت عنها بلادنا للوقاية من فيروس كفيد 19 “كورونا”.
وفي هذا الإطار تم حجز ما يناهز 10 أشخاص، في نزل داخل حاضرة المقاطعة، ربما يكون هذا العدد هو الطاقة الاستيعابية للنزل، ومعلوم أن العزل يقتضي أن يتم التحفظ على المشكوك فيه داخل غرفة معزولة.
ولأن المقاطعة حدودية بل هي المعبر الوحيد المفتوح الأن نحو الجازة الشرقية مالي، فإنني أدعو السلطات أن تضع في الاعتبار اكتشاف حالات أخرى خلال الأيام القادمة، الأمر الذي يتطلب المزيد من أماكن الحجز في مدينة خالية من الفنادق وبنيتها الصحية غير قادرة على رعاية المزيد من المشتبه فيهم..
الأمر إذن يستدعي ايجاد حل فاعل سريع يتماشى مع الهبة الوطنية لمواجهة الفيروس، إما بنقل المشتبه بهم فورا إلى عاصمة الولاية أو إلى المستشفى الجهوي في كيفة، تجنبا لانتشار الجائحة.
ولايفوتني أن أثمن مرة أخرى الجهود الكبيرة التي يقوم بها الشباب وسلطات المقاطعة، والتي مكنت مجتمعة، من تنفيذ الخطة الاستيراتيجية التي وضعتها الحكومة بإشراف مباشر من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.
اللهم إنا نسألك الخير كله عاجله وآجله ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، اللهم إنك أنت الحافظ والعفو الغفور، لا تؤاخذنا بذنوبنا واحفظنا وأحفظ بلادنا بحفظك وكرمك. اللهم أحفظنا بما تحفظ به عبادك الصالحين”.

يذكر أن النائب فاطمة منت اعل محمود أطلقت صباح اليوم وسم #أغللقوا_معبر_”گوگي_الزمال