إلى متى يستهزأ بالصحافة في موريتانيا ؟

في تحد سافر واستهتار حقيقي بالصحافة تعرض أحد عناصر أمن الطرق للزميل الصحفي في موقع الحرية نت سيدي عالي قرب ملتقى الطرق المحاذي لمقر الدرك مقابل مجمع المدارس، ووجه له عبارات توضح مدى استهتاره بالصحافة والصحفيين.

و تجاوز عنصر الأمن كل الآداب المتعارف عليها وضوابط مهنته حينما سجل مخالفة غير صحيحة على الصحفي و حينما أشهر الصحفي سيدي عالي بطاقته الصحفية انتزعها منه ووضعها في جيبه قائلا أنه لا توجد صحافة في موريتانيا و بأنه لا يعترف بالصحافة ولا بالصحافيين.

و إننا في الحرية نت وفي ظل ما تقدم نسجل استنكارنا الشديد لما تعرضه له الصحفي سيدي عالي ، ونطالب بضرورة احترام العاملين في القطاع الصحفي بما يتناسب و الضوابط و الأخلاق التي يجب أن يعاملوا بها من قبل عناصر الأمن بصفة عامة وأمن الطرق بصفة خاصة.