الوزير الأول : لاحظنا نواقص غير مقبولة وسيتم التحقيق بشأنها

قال  الوزير الأول إسماعيل بده الشيخ سيديا صباح اليوم الأربعاء  أنه لاحظ خلال زيارته المفاجئة اليوم  وجود نقص في الكتب المدرسية وهو أمر غير مقبول و سيتم التحقيق فيه، مؤكدا أن الحكومة رصدت الكثير من الأموال لتوفير الكتاب المدرسي بالشكل الكافي وعلى جميع التراب الوطني، مما يجعل عدم توفره لدى التلاميذ أمر غير مبرر ولا يمكن القبول به.

وأشار إلى أن زيارة المدرسة الابتدائية بعرفات مكنته من الاطلاع على الكثير من النواقص في البنى التحتية بها، مبينا أنه أعطى تعليماته للوزراء المعنيين بمعاينتهم الوضع في المدرسة واتخاذ تدابير عاجلة للقيام بالاصلاحات التي تتطلبها هذه البنية التعليمية.

من جهة أخرى قال ولد الشيخ سيديا إن المشاكل الهيكلية التي تعود إلى عهود ماضية ستتم معالجتها من أجل إصلاحها بصرف النظر عن من تسبب فيها، مشيرا إلى أنه لاحظ خلال تفقده لبعض الطرق أن معدل أعمارها قصير، و أنه سيتم وضع آلية في المستقبل بدءا من التصميم ومرورا بالصفقات وحتى تسليم العمل من أجل أن يتم تشييد الطرق وفقا للمعايير الفنية المعروفة والتي تمكن من تأمين سلامتها حتى تكمل الفترة التي حددت لها أصلا وهي في وضعية جيدة.

و كان ولد الشيخ سيديا يتحدث  عقب زيارة مفاجئة قام بها  لمدرسة عقبة بن نافع بمقاطعة عرفات في ولاية نواكشوط الجنوبية، ولبعض الحفر والأعطاب التي تضررت منها الشبكة الطرقية بمقاطعة تفرغ زينة.

وجرت الزيارة بحضور وزير التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني و وزير التجهيز والنقل ووزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي و وزيرة المياه والصحرف الصحي إضافة إلى مجموعة من المديرين والموظفين بالوزارة الأولى.