نواذيبو.. انطلاق الأيام التشاورية لقطاع الصيد

 

انطلقت صباح اليوم الاثنين بالمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات بمدينة نواذيبو فعاليات الأيام الوطنية الخاصة بالتشاور في قطاع الصيد و المكلفة بإعداد استراتيجية للقطاع للعام 2020-2024.

و في كلمته الافتتاحية قال وزير الصيد و الاقتصاد البحري الناني ولد اشروقة ان من أولويات الاستراتيجية الجديدة لقطاع الصيد تعزيز التسيير الرشيد للموارد البحرية وتطوير قدرات المصادر البشرية في القطاع وتقليص كلفة عوامل الإنتاج وضمان تحويل الكميات المصطادة على التراب الوطني.

و أضاف ولد اشروقة “إنه مثل ما كان مسار بلورة الإستراتيجية المنصرمة شاملا وتشاركيا وذاتيا فإننا نريد للإستراتيجية الوطنية لتنمية مستديمة وشاملة لقطاع الصيد البحري للفترة 2020-2024 أن تكون كذلك”. وفق تعبيره.

و دعا الوزير الموظفين والوكلاء من كافة القطاعات والمسؤولين التنفيذيين والباحثين والمستثمرين والمهنيين والنقابيين والخبراء المستقلين والشركاء في التنمية أن ينتهزوا فرصة هذه الأيام للاطلاع علي تقارير مجموعات العمل المكلفة بالدراسة وذلك من أجل التمحيص والبحث والتنقيح.

وسيتلقى المشاركون على مدى ثلاثة أيام عروضا تتناول الحفاظ على استدامة الثروة وتثمين المنتوج وتطوير مهن الصيد، إضافة إلى الحكامة الرشيدة.