وزير الخارجية يستقبل لجنة متابعة قضية الصحفي إسحاق المختار

استقبل وزير الخارجية الموريتانية أمس الجمعة اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الصحفي إسحاق المختار برئاسة الدكتور عبد الرحمن ولد حرمة ولد بابانا، وناقش معهم آخر تطورات الملف.

 

وقالت اللجنة في إيجاز إن الوزير أكد لهم اهتمام الدولة بملف الزميل اسحاق  مختار واستعرض الجهود التي يقوم بها قطاعه في سبيل هذه القضية الوطنية والإنسانية، مشددا على أنها  جهود ستتواصل بتسارع وشمولية وبتوجيه سام من أعلى السلطات العمومية عن طريق بذل التواصل والتنسيق مع مختلف الاطراف المعنية راجيًا من الله أن تكلل هذه الجهود بالنجاح.

 

وأكدت اللجنة في إيجازها أنها طالب الحكومة خلال اللقاء بتكثيف وتنويع الجهود، وبالتواصل مع مختلف الجهات المعنية بالملف، مشددة على ضرورة إنشاء “لجنة بحث خاصة” توكل لها مهمة جمع المعلومات والتنسيق والتواصل المباشر مع كل الجهات والأطراف التي لديها تأثير في المنطقة المحيطة بالحيز الجغرافي الذي اختطف فيه إسحاق منتصف أكتوبر 2013.

 

واعتبرت اللجنة أن هذه “الخلية الخاصة” هي العمل المناسب في مثل هذه الحالات، مذكرة بأنها طالبت سابقا بضرورة استحداث لجنة رسمية خاصة ومعنية بالمتابعة والتنسيق، باعتبارها الآلية الأنسب في هذه الظروف والحالات، مشيرة إلى نجاح العديد من الدول في تحرير رهائنهم بالمنطقة نتيجة لتكوين لجان لتقصي مكان احتجازهم والتواصل مع الهيئات  والجهات الفاعلة والمتدخلة في الملف.

 

وسلمت اللجنة للوزير رسالة موجهة إلى الرئيس محمد ولد الغزواني تتضمن طلبا للقاء اللجنة معه لدعم وتكثيف الجهود المبذولة في هذا الصدد.