ائتلاف المبادرات ينفي خبر عدم اندماجه في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية

 

أكد إئتلاف المبادرات وبشكل قاطع اندماجه في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية، تماشيا مع التوجه العام وخدمة للمشروع السياسي لصاحب الفخامة محمد ولد الشيخ الغزواني دون قيد او شرط.
وقد جاء هذا التأكيد لينفي بعض الشائعات التي تم تداولها بشكل واسع، وليضع حدا للتكهنات.. ورد ذلك في بيان توصلت “الحرية نت” بنسخة منه، جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة والسلام على اشرف المرسلين

بعد التواصل مع المكتب التنفيذي لائتلاف الكتل و التيارات والمبادرات السياسية اليوم الخميس 02/01/2020 لتدارس نقطتين أساسيتين :

١- اتخاذ موقف من الشائعات التي اثيرت حول الائتلاف وموقفه الأخير بعد مؤتمر الحزب
٢- تقييم ومتابعة نتائج مشاركة الائتلاف في فعاليات مؤتمر حزب الاتحاد من اجل الجمهورية

وقد ناقش الأعضاء النقطتين بتأني وروية مستعرضين جميع الاّراء ومحيطين بجميع جوانب المسألة وإشكالاتها السياسية والعملية ، وخرجنا بالنتائج التالية :

– ينفي الائتلاف وبشكل قاطع ما اشيع حول موقفه الأخير- من قبل البعض وتم تداوله على صفحات الإنترنت – ويرد بشكل واضح وصريح مؤكدا للرأي العام وللمعنيين * اندماجه في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية * تماشيا مع التوجه العام وخدمة للمشروع السياسي *لصاحب الفخامة محمد ولد الشيخ الغزواني* دون قيد او شرط .
– ان الائتلاف اذ يتفهم الظرف الاستثنائي الذي تمت فيه جميع حيثيات العملية السياسية الاخيرة وما تطلبت من معالجة دقيقة لكل التفاصيل وما صاحب ذلك من ظرف زمني ضاغط وإكراهات متعددة …..
فانه في الوقت نفسه ليعلن عن عدم ارتياحه عن بعض المخرجات المتعلقة رأساً بجزئية المبادرات وطريقة إدماجها في المجلس الوطني للحزب في ظل ضبابية معايير الاختيار والتقييم …. وخصوصا ان المجلس قد تفسح اكثر من ذي قبل بزيادة ملحوظة لمقاعده ظن الكثير من المتابعين -ونحن من بينهم – انها خطوة تحضيرية لاستقبال الوافدين الجدد !! بيد اننا لم نجد من المقاعد مايتناسب في نظرنا وحجمنا الحقيقي .. ماجعل بعض الأصوات تتعالى هنا وهناك معبرة عن عدم رضى تام …
ومن هذا المنطلق فان الائتلاف يلفت العناية الكريمة لاصحاب الشأن الى هذه النقطة ملتمسا  التعويض ورد الاعتبار لاحتواء الجميع ولكي تجد كل القوى الداعمة ذواتها على جميع الاصعدة …. وأملنا قوي وثقتنا كبيرة في تحقق ذلك في اقرب الآجال لإيماننا الراسخ بوجود إرادة صادقة تسع الجميع ..

وفِي الأخير نعلن تمسكنا بقيادتنا ودعم جميع خياراتها وكذا فخرنا واعتزازنا بالانضمام في تشكيلات *حزب الاتحاد من اجل الجمهورية* وسنبقى اوفياء ملتزمين مشاركين جديين مخلصين ……

عن الائتلاف الرئيس
ذ. محمد ولد محمد الحسن ولد حويه
نواكشوط 02/01/2019