أيهما أخطر الإحتلال الفارسي المجوسي أم المغتصب اليهودي الصهيوني؟

 

يحي سيدي عبدالله أحمدو المكنى با اليماني الحميري الصنهاجي

-هناك تقارب عجيب بين الصفويه المجوسيه والصهيونيه اليهوديه
لكن الصفويه المجوسيه أشد وقعا على الأقطار العربيه الإسلاميه لأنها تتقنع با الدين وتحتل العراق ولبنان و الأحواز العربيه ….والقائمه تطول
ومن أبرز أذرع النظام الصفوي المجوسي حزب الشيطان وحركة الإخوان أو الإخونج التي تزرع في شباب الأمه عدم معادات الصفويه المجوسيه
ومن أبرز ذا لك عدم إستنكار التيار الإخواني لجرائم النظام الإيراني ولاعجب إلم يستنكرو فهم صناعة إيرانيه با إمتياز لاتختلف كثيرا عن حزب الشيطان في لبنان وإن كانت تتناقض معه فقهيا فكل منهم صناعة إيرانيه با إمتياز والإخونج تكلمو في قناة العالم وغيرها من قنوات الإعلام الصفوي المجوسي
ودعموه سرا وعلنا ومن الخزي والعار أن تصبح الخيانة مجرد وجهة نظر !!!
ومن المعلوم أن التيار الإخونجي يعمل على طعن الأمه في ظهرها من خلال مباركة ثورة المقبور الخميني الدجال وإحياء البدعه الشعوبيه …..إلخ
وهم باهذه الجرائم السوداء يساعدون الإحتلال الفارسي المجوسي في إحتلال الأرض العربيه الإسلاميه….
من ناحية أخرى وعلى نفس الوتيره قام الإحتلال الصفوي المجوسي باشعارات مقاومة المغتصب اليهودي الصهيوني وهذه كذبة ما أنزل الله بها من سلطان
فهو من يتحالف مع المغتصب اليهودي الصهيوني لتدمير الأقطار العربيه المسلمه
وهو سبب الطائفيه التي تعتبر مقبرة الأوطان وهو من غذاها في لبنان والعراق ونشر التشيع الصفوي المجوسي في مغربنا العربي الكبير وإفرقيا المسلمه
كما أن مايجري في الأحواز العربيه المحتله من إعدامات جائره با الأسماء وقمع وبطش وتنكيل وتفريس وتغيير ديمغرافي خير دليل على أن الإحتلال الفارسي المجوسي لايختلف كثيرا عن المغتصب اليهودي الصهيوني
إذا يجب علينا أن نقف بكل شموخ وعنفوان في وجه من يدافع عن الإحتلال الفارسي المجوسي الذي يبحث دائما عملاء مرتزقه لاكبرياء الإسلام يمنعهم ولا النخوة العربيه فيهم
لذا علينا علينا أن نضع حدا لنواياهم السيئه ونبقى على درب شهدائنا الأبرار فلاراحة لنا حتى تتحرر فلسطين و الأحواز والجزر الإمراتيه الثلاث،ولواء لإسكندرون ،وسبتة في الأندلس
وهذاحق مشروع لاتنازل عنه وتتفق فيه كل قوانيين الأرض وشرائع السماء.

بقلم أخوكم من موريتانيا بلاد شنقيط حفيد المرابطين :
أخوكم :يحي سيدي عبدالله أحمدو المكنى با اليماني الحميري الصنهاجي