غزواني يشرف على توزيع جوائز شنقيط

أشرف رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط على حفل توزيع جوائز شنقيط لسنة 2019، الذي ينظمه مجلس جائزة شنقيط كل سنة لتكريم الباحثين والاكادميين والمبدعين الموريتانيين والأجانب.

وبدأ الحفل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم وعزف النشيد الوطني الموريتاني

ومنح ولد الغزواني، ضمن مراسم هذا الحفل، جائزة الآداب والفنون لهذا العام للدكتورة مريم عبد الله باب الدين ، عن بحثها “الثقافة الشنقيطية في الغرب الإفريقي”.

و سلم رئيس مجلس جائزة شنقيط  أبوبكر ولد أحمد، وأمينها الدائم الدكتور بلال ولد حمزة، جائزة شنقيط للعلوم والتقنيات لهذا العام بالتناصف على التوالي للدكتور محمد فاضل ديده عن عمله “كيمياء الموارد الطبيعية والبيئة المصفاة تصفية معمقة”، والدكتور محمد عبد الودود أمحمد، عن عمله ” تطبيق تقنية الخلط الميكانيكي كتقنية خضراء”.

فيما سلم المدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور سالم بن محمد المالك،جائزة شنقيط للدراسات الإسلامية لسنة 2019 للدكتور محمد الأمين محمد محمود محمد الأمين،عن عمله “دور العرف والسعادة في أحكام مختصر خليل”.

وتهدف جائزة شنقيط التي تم منحها لأول مرة في العام 2001 والمكونة من شهادة تقديرية ومنحة مالية قدرها خمسة ملايين أوقية قديمة لكل فرع من فروع الجائزة، إلى مكافأة الموريتانيين والأجانب الذين ساهموا في تعميق البحث في حقول الدراسات الإسلامية والعلمية والأدبية والنهوض بها.