محكمة ليبية تبرئ مدير المخابرات السابق عبد الله السنوسي في “قضية سجن بوسليم”

ألغت الدائرة التاسعة بمحكمة استئناف طرابلس، أمس الأحد، التهمة عن مدير المخابرات السابق عبد الله السنوسي.

كما ألغيت التهمة كذلك عن جميع المدانين الآخرين في “قضية سجن بوسليم”، لانقضاء مدة الخصومة.

منطوق الحكم الصادر غيابيا وحضوريا، نص على سقوط الجريمة عن المتهمين المسندة إليهم بمضي المدة، بناء على ما نصت عليه القوانين المتعلقة بالإجراءات الجنائية وقانون العقوبات العام.

يذكر أن القاضي سبق وأجل النطق بالحكم في “قضية مذبحة سجن بوسليم” إلى الخامس عشر من شهر ديسمبر.

وهي المرة 21 التي تؤجل فيها محكمة استئناف طرابلس النطق بالحكم في قضية قتل نحو 1200 سجين في بوسليم، التي تتهم بالوقوف وراءها قيادات النظام السابق على رأسها مدير الاستخبارات في عهد القذافي عبد الله السنوسي والذي شهدت الجلسة الثالثة عشرة للقضية مطلع يناير الماضي، مثوله لأول مرة أمام المحكمة.