“من هو”….

حمل كل
المتناقضات…
لن يتكرر قطع العلاقات المشينة
مع المغتصبين مقابل ملايين
من الدلاردفعهاله معمرالقذافي
سلمهاله الأسير اللواء عبدالله السنوسي المقرحي..
والذى باعه هوالأخر
للزنادقة حكام طرابلس العرب…!!!
ليس له نظير…
في حب المال.
والجهل والعنجهية..
لديه كرامة و الكبرياء
و الشجاعة مالم ولن يوجد
فى جل من حكم المنكب…
إنسحب من مؤتمر دولي
بدكار لأنهم أخبروه بأنه لن يتكلم فأجابهم و لن أكون لوحة تزينون
بها مؤتمركم و غادر…
أخبرهم في عاصمة إفريقية
بأنه لن يدخل قصر المؤتمرات
قبل أن يغادره الوفد الصهيوني
فكان ما أراد…
نزل في كيدال بعد منتصف الليل
و نجح في إيقاف حرب أرهقت الجميع…
دخل ليبيا التي هرب جل أهلها
و مسؤولوها خوفا من حرب أرعبت الجميع و رفض الخروج من الباب الخلفي للفندق حين ما أخبروه
بأن المكان أصبح خطيرا فأجابهم :
لن أخرج إلا من الباب الذي دخلت
منه…
إتصل برئيس السنغال قائلا له :
أخبر جنودك أن يعودوا لثكناتهم
و أن لا يدخلوا غينيا إن لم تكن تريدنا أن نحتل السنغال فكان له ما أراد…
أرسلت له المغرب رئيس وزراء
و هو في بوادي تيرس لتعتذر له
عن تصريح لاحد سياسييها…
خاطب القادة العرب قائلا :
عندما يصل دورنا في تنظيم القمة أخبرونا ، عندما طرحوا عليه قضية الوسائل قال لهم : سننظم القمة
و لو تحت الخيام…
عدما زارنا أمير قطر
و حاول التدخل
في الشؤون الداخلية لصالح إخوان موريتانيا قام بطرده فورا…
عندما طلب منه السفير الأمريكي إعادة العلاقات مع إسرائيل قال لهم : “وخظو عني ذ الكلب”…
تجول في مختلف
مناطق الوطن بدون سيارة
و لا حراسة…
الخ إلخ
هو رجل لن يتكرر
مرة أخرى.
من صفحة خبيربه..
حفظ الله
البلاد والعباد
من الموالات
والمعارضة
والزندقة
والبيرمة
ومشتقاتهم..
من صفحة
الشريف مهدي الإدريسي