انواكشوط : شجار عنيف بين شابين داخل مقهى بسبب فتاة

نقل مصدر اعلامي أن شجارا عنيفا نشب البارحة في مقهى تعود ملكيته لآحد الزنوج الأفارقة في حي من تفرغ زينه بولاية نواكشوط الغربية.

واحتدم النزاع بين اثنين من أبناء طبقة الأثرياء أحدهما نجل وزير سابق ومدير في شركات أجنبية، والثاني نجل شيخ سابق ورجل أعمال.

وحسب المصدر فإن الشابين يرتادان المقهي لآن صاحبه يبيع الممنوعات التي يدمن الشباب على استعمالها في جناح خاص من المقهى الذي لايحمل عنوانا.

أحد الشابين كان يجلس الى جانب فتاة والدها نقيب سابق في الجيش ولمحها الشاب الثاني الذي دخل فجأة ويبدو أنه كان على موعد مع الفتاة، بدليل أنه عند ما لاحظ وجودها مع الشاب الأول ثار الدم في أعصابه وهجم عليه وضربه ودخل معه في عراك عنيف ،استطاع مدير المقهى ومعاونوه و الحضور أن يفصلوا بينهما بعد مشقة.

مدير المقهي سحب الشابين الى ركن داخل البناية في محاولة للوفاق بينهما حتى لا يثير له ما وقع بينهما المشاكل بالمتابعة حول أسباب الشجار التي قد تكشف عن غرض الشباب من ارتياد مقهاه الذي يعد من بين مجموعة من المقاهي تمثل أكبر مصدر لتزويد الشباب في تفرغ زينه بالممنوعات حسب المصدر.

نقلا عن موقع : الحوادث